صندوق الحج "للادخار والاستثمار"

(النشرة التعريفية)

ترسيخا للأهداف السامية والمقاصد الجليلة للحج، وأنه مناسك ومنافع، وإيمانا بتحقيقِ شرف خدمة المجتمع المحلي من خلال تقديم صورة مشرقة للاستثمار الإسلامي، وخدمة قاصدي البيت العتيق وتحقيقا للريادة في مجال المحافظة على المدخرات، واستثمارها في جميع المجالات النافعة، والمتوافقة              مع أحكام الشريعة الإسلامية، فقد نشأ صندوق الحج  كمؤسسة ادخارية استثمارية تعمل وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية  من خلال قبول المدخرات واستثمارها وفقا لطرق الاستثمار الإسلامي ومنح المدخرين الذين انطبقت عليهم الشروط ميزة الحج إلى بيت الله الحرام  بموجب قانون وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية رقم32 لسنة 2001م؛ حيث نصت المادة ذات الرقم (32) من القانون على أنه "يؤسس في الوزارة صندوق خاص يسمى "صندوق الحج"، يهدف إلى تشجيع الادخار للحج، بحيث يتم استثمار أمواله لصالح المدخرين، وكذلك أمانات الحج، على أن يكون الاستثمار وفق أحكام الشريعة الإسلامية، ويكون له شخصية معنوية، ويتمتع باستقلال مالي وإداري، وتنظم شؤونه بموجب نظام خاص يصدر لهذه الغاية".

ويعتبر الأردن، بناءً على هذه الفكرة، الأول عربيا، والثاني عالميا؛ حيث كانت ماليزيا هي الأولى على مستوى العالم، وحققت تقدما مذهلا.

يسعى الصندوق إلى الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدم لحجاج بيت الله الحرام، على أساس الحث على الادخار، وتحقيق التنمية الاقتصادية، في إطار الحث على أداء فريضة الحج؛ حيث سيتم التنافس على نسبة 20% من عدد المقاعد المخصصة لحجاج المملكة الأردنية الهاشمية  لصالح مدخري صندوق الحج، وفق شروط معينة حددها النظام والتعليمات.

وتحقيقا لهذه الغاية، فقد تم اعتماد طريقة شراء صكوك الإيداع الخاصة بالصندوق، وذلك في الأماكن التي يتم تحديدها وإعلانها للمواطنين؛ بحيث يمكن للشخص أن يشتري العدد والفئة التي يريد من هذه الصكوك، له أو لغيره، بحيث تقدم في مناسبات الولادة أو الزواج أو المناسبات الخاصة أو لمجرد الادخار والاستثمار، ويمكن الادخار والاشتراك لمختلف الأعمار منذ الولادة وإلى أي سن.

تحمل الصكوك قيماً متعددة، تبدأ من عشرة دنانير للصك الواحد إلى ألف دينار. ويمكن شراء أكثر من صك  بحيث يمكن ادخار أي مبلغ، من العشرة دنانير ومضاعفاتها. ويمكن الشراء  في آن واحد، أو على فترات متعددة، وحسب المقدرة والاستطاعة.

ويمكن الاشتراك في الصندوق من خلال:

1-      الادخار المباشر عن طريق البنوك الإسلامية التي يتم تحديدها.

2-       الاشتراك الشهري من خلال الاقتطاع من الراتب، أو أي مصدر دخل آخر.

3-   التحويل من حساب المدخر لحسابه الخاص في الصندوق؛ ويتم ذلك بطرق سهلة وميسرة وفق أعلى درجات المهنية والدقة والسرعة.

ويستطيع المدخر أن يسحب مدخراته كاملة، أو أي جزء منها، في أي وقت يشاء، وفقا للتعليمات والأنظمة والشروط والأحكام الخاصة، وعندها لا يعود مشتركا في الصندوق.

أما الصندوق، فيقوم باستثمار أموال المدخرين وفقا لطرق الاستثمار الإسلامي وأحكام الشريعة الإسلامية؛ حيث تضاف الأرباح إلى مدخرات المواطنين بحسب حصصهم مما يتحقق من أرباح. وعند وصول المدخرات إلى المبلغ المطلوب يتم منح المدخرين في الصندوق أولوية التنافس على نسبة 20% من مجموع العدد المخصص لحجاج المملكة الأردنية الهاشمية، حيث سيتم اختيارهم بناء على توخي الأسس، ووفقا للأنظمة والتعليمات الصادرة.

يتم تمويل تكاليف الحج للمشتركين من مدخراتهم وأرباحها، وفي حال زادت المدخرات عن تكاليف الحج فإنّ بإمكان المشترك سحبَ مدّخراته وأرباحها بعد أداء الفريضة، أو البقاء مشتركا في الصندوق مع حصوله على أرباح وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية.

أهداف الصندوق:

1.      تشجيع الأفراد المسلمين على الادخار في سن مبكرة لتغطية نفقات أدائه لفريضة الحج.

2.   توثيق الصلات بين المسلمين، عن طريق إصدار صكوك إيداع في الصندوق محددة القيمة، تقدم في المناسبات الاجتماعية، وخاصة عند الولادة أو الزواج، تيمُّنا بأن يوفق الله سبحانه الشخص الذي يصدر باسمه الصك لأداء فريضة الحج.

3.   استثمار أموال الصندوق وفق أحكام الشريعة الإسلامية، وتحقيق أرباح للمدخرين، إسهاما  في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

4.   استثمار أموال الصندوق في تنمية الأراضي والعقارات الوقفية، مساهمة من الصندوق     في دعم رسالة الوقف الخيري.

رؤيتنا:

         أن نصبح واحدا من الصناديق الاستثمارية الإسلامية الرائدة على مستوى العالم، حيث نقدم للمشتركين استثمارا أمثل لمدخراتهم وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية الغراء وصولا إلى الحج المبرور بإذن الله، وذلك من خلال فريق عمل محترف وملتزم.

رسالتنا:

         تقديم أفضل الخدمات الادخارية والاستثمارية وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية، إبرازا للصورة المشرقة للاقتصاد الإسلامي، من خلال فريق عمل مؤمن برسالته، وقوي في عزيمته، متصف بالرغبة في العمل والتطوير والكفاءة والقدرة على الإنجاز.

قيمنا الأساسية:

    -  الإلتزام التام بمباديء وأحكام الشريعة الإسلامية في جميع نشاطاتنا.

-         الوضوح والشفافية.

-         الخدمة المُثلى.

-         الصدق والإخلاص في العمل.

-         الدقة في الإدارة وسرعة الإنجاز.

-         الطموح الهادف المشروع.

-         السّعيُ لتطبيق مبادئ الحاكمية الرشيدة.

-         التزامُ المهنيّة والعمل المؤسسي.

-         البحثُ عن أفضل الفرص الاستثمارية وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية.

-         السّعي الدّؤوب لكسب ثقة الجمهور عملا، لا قولا فحسب.

ويعمل الصندوق على تعزيز هذه القيم وتأصيلها لدى مكونات الصندوق، سواء كانت على مستوى القيادات، أو الوحدات التنظيمية، أو الأفراد؛ لتكون سلوكا ومنهج عمل فردي ومؤسسي، بما ينعكس إيجابا على الأداء المؤسسي الشامل في تحقيق أهداف الصندوق وغاياته الإستراتيجية، سائلين المولى عز وجل أن يوفقكم لأداء فريضة الحج في القريب العاجل.

 

 



 
  جميع الحقوق محفوظة لمركز تكنولوجيا المعلومات الوطني  ©